التهاب حوض الكلى المزمن

حوض الكلى- افضل طبيب مسالك بولية

يعتبر التهاب حوض الكلى نوعا من أنواع التهاب المسالك البولية والذي يكون بسبب حدوث التهابا في المثانة ويتطور هذا الالتهاب الى ان يصل الى حوض الكلى واذا لم يتم التعامل مع هذا الالتهاب قد يسبب حدوث تلوث للدم فيكون مميتا للإنسان لذا يجب التوجه لافضل طبيب مسالك بولية في عمان فورا للقيام بالعناية الطبية اللازمة اما بالحجز في المشفي او تناول المضادات الحيوية.

أسبابه

هناك أسباب عديدة تؤدى الي الإصابة بالتهابات حوض الكلى ولكن من اهمها انتقال بكتريا الي المثانة عن طريق الانبوب الذي يحمل البول من المثانة الي خارج الجسم وتبدا هذه البكتريا في التكاثر الى ان تصل الى الكلية وأيضا يمكن ان يحدث هذا الالتهاب نتيجة انتقال العدوى عن طريق الدم لتصل الي الكلية عند تركيب مفصل صناعي مثلا او صمام للقلب او بعد العمليات الجراحية ولكن هذه الأسباب نادرة الحدوث.

وهناك أيضا عوامل تؤدى الي الإصابة بالاتهاب فمثلا النساء اكثر عرض لمرض الالتهاب لان الانبوب التي تنقل البول من المثانة الي خارج الجسم تكون قصيرة فيمون الالتهاب لدى النساء اسرع منه عند الرجال وأيضا حدوث اى عرض يمنع من تدفق البول بشكل سليم يزيد من خطورة الإصابة بالاتهاب الكلوي كتكون الحصوات في الجهاز البولي او تضخم البروستاتا لدى الرجال او حدوث تشوهات في الجهاز البولي وأيضا الامراض التي تضعف المناعة كالسكري والايدز وبعض العقاقير كل هذا أيضا له دور في زيادة خطورة الإصابة بالاتهاب.ايضا من الممكن ان يعاني المريض من الالتهاب نتيجة تركيب القسطرة البوليه او حدوث ارتداد للبول ويجب ان ننوه أيضا الي ان تلف العصاب حول المثانه يفقد المريض الإحساس بالالتهاب الي ان يتطور ويصل الي الكلى.

العلاج

ان العلاج الأمثل والمعتاد لالتهابات الكلى عادة ما يكون تناول المضادات الحيوية واحيانا يشعر المريض بالراحة بعد عدة أيام من تناولة المضادات الحيوية ولكن يجب ان الا يمتنع عنها الا بعد انتهاء الجرعة ليتاكد ان الالتهاب قضى عليه تماما.وقد يتم حجز المريض في المشفى عندما يكون التهاب الكلى شديد .وايضا يعتبر نمط الحياة والعلاج المنزلي عاملا مهما في علاج التهاب حوض الكلي كاستخدام التدفئة لمنطقة اسفل البطن والظهر لتخفيف الالام وتناول المسكنات وتناول الماء بانتظام والتبول على مرات متكررة وتجنب المستحضرات الصحية النسائية التي من الممكن ان تسبب تهيجا في الجهاز البولي