القصور الكلوي – المراحل، الفحوصات، وطرق العلاج

القصور الكلوي

القصور الكلوي او ما يسمي بالفشل الكلوي يطلق هذا المصطلح في حالة فشل الكلي في اداء وظائفها واسباب هذا القصور عديده منها تناول الادويه بدون استشارة من الطبيب، اصابة الكليه بالتهاب حاد ومزمن او تلف انسجتها والتهود علي عادات غذائيه غير مرغوبه والتي يكون فيها الغذاء غير متوازن من حيث الكم والنوع واصابة الجسم بالسكري وضغط الدم وهناك ايضا اسباب تمهد للفشل للكلوي كالهبوط المفاجئ الذي يؤدي الي ركود الدم الي الداخل او الاصابه بالجفاف الناتج من فقدان السوائل في الجسم، الاتهابات التي تحدث للكليه كخراج الكلي وضمور الكلي حيث تعجز عن تنقية الدم وترشيحه والتخلص من المواد السامه وايضا من اهم الاسباب التي تمهد للاصابه بالفشل الكلوي البلهارسيا

مراحل الفشل الكلوي، 5 مراحل:

(1) تقل وظائف الكلي مع القليل من الاعراض

(2،3) تزداد الحاجه لعلاج الاختلال الوظيفي للكلي.

(4) يحتاج المريض للعلاج.

(5) يعتبر المريض في حاله متقدمه من المرض ويحتاج الي غسيل الكلي او زراعتها اذا امكن ذلك

الفحوصات المطلوبه لتشخيص المرض

بعض الفحوصات التي يجريها افضل طبيب مسالك بولية في عمان الاردن لتشخيص القصور الكلوي:

  • فحص البول: عند وجرد مواد معينه كالبروتينات تؤدي الي احتماية الاصابه بالنرض او انخفاض كبير للفضلات ايضا قد يؤدي للاصابة.
  • فحص الدم: من خلال فحص الدم يتم التعرف علي مستوي الفضلات مثل (creatinine) كيراتين، (urea) يوريا بالإضافة الي الكلسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والصوديوم وغيرها مما يعكس اداء الكلي.
  • فحص التصوير : مثل (ultrasound)فحص تصوير فائق الصوت، (Tc)فحص تصوير مقطعي محسوب التي من خلالها نتعرف علي بناء الكلي ومعرفة اذا ما حدث اصابة ميكانيكية او ورم.
  • خزعة: يتم في اخذ قطعه صغيره من نسيج الكلي بواسطة ادخال ابرة بواسطة جهاز تصوير فائق الصوت حتي نتمكن من فحص هذا النسيج لتشخيص المرض.

علاج القصور الكلوي

يكون علي حسب حالة الكليه، في بداية المرض قد تكون الحمية الغذائية والادوية كافيان للعلاج وعند تطور المرض يلجأ الي الغسيل الكلوي وزرع الكلي اذا أمكن. وفي كل الحالات يجب استشارة افضل طبيب مسالك بولية