كيفية التعايش مع امراض الكلى

التعايش مع امراض الكلى

يعتبر التعايش مع امراض الكلى من التحديات الصعبه التي يواجهها مريض الكلي يوميا لما لها تاثير على مختلف مجالات الحياه. ينصح افضل اطباء المسالك البولية في عمان بممارسة التمارين الرياضية مفيدة جدا لمريض الكلي حيث انها تعمل على تجديد الطاقة والنشاط وتخفف من امراض القلب وتمنع من الاكتئاب والمساعدة على النوم فيجب على مريض الكلى ان يواظب على التمارين الرياضية اذا كان في بداية المرض دون ان يشعر بتعب ولكن اذا كان المرض في مرحلة متقدمة او يحتاج الى الغسيل الكلوي قد تكون التمارين الرياضية شاقة عليه ولكن لا يمتنع أيضا عن أدائها لما لها من فائدة فى تحسين حالته.

من المعروف ان الغسيل الكلوي يستهلك الكثير من وقت المريض حيث ان هذه العملية تتم ثلاث مرات أسبوعيا وتستغرق الكثير من الوقت فمعظم مرضي الفشل الكلوى يشتكون بان ذا المرض تقييد ومضيعة للوقت فيمكن ان يستغل المريض هذا الوقت في القراءة او الاستماع الي اشرطة لغوية او أداء تمارين لياقة خاصة وقد نجد أيضا ان عملية الغسيل الكلوي في المنزل افضل للمريض واكثر راحة ولكن لاتعتبركل حالات الغسيل الكلوى مهيئة للغسيل في المنزل حيث الخبراء حددوا نسبة الحالات المهيئة للغسيل في المنزل من 10%-12% ويجب ان ننوه الي ان أصحاب المرض الكلوي الخفيف او المعتدل لايعانون مشاكل جنسية او صعوبه في انجاب الأطفال وأيضا فانه لايؤثر علي العطلات او السفر خارج البلاد فان مريض الكلي في مراحله الاواي يمارس حياته بشكل طبيعي بالاضاف فقط الي بعض العادات التي تساعده في التخلص والتعايش مع المرض كاداء التمارين الرياضية والاتزام بحمية غذائيه خالية من الاملاح ولكن بالنسبة الي مريض الكلى الذي يحتاج الى الغسيل الكلوى قد يواجه المشاكل الجنسيه او صوب في انجاب الأطفال ويمكنه الذهاب في العطلات باستشارة طبيبه ولكن لا يمكن ذهابة الي خارج البلد التي يتابع فيها غسيل الكلي الا بعد ان يناقش ذلك مع الوحدة المشرفة علي علاجه لتقوم بتنظيم علاجه مع اقرب وحده من المكان الذي يسافر اليه.

اما بالنسبه للعمل فان مريض الكلي الخفيف لا يواجه أي مشاكل في أداء عمله ويمارسه بشكل طبيعي اما المريض الذي يقوم بالغسيل الكلوي لايمكنه العمل بشكل منتظم فعليه ان يختار أيام للعمل غير التي يقوم بالغسيل فيها ومن المرضي من يمتنع عن العمل مطلقا لما فيه من صعوبه وارهاق.