حصوات الكلى، أعراضها، أسبابها، وطرق علاجها

حصوات الكلى

يعاني 15% من الرجال و5% من النساء من حصوات الكلى. وتظهر عند الرجال في سن مبكر بعد الأربعين على عكس النساء حيث تظهر عندهم في سن أكثر تأخرا بعد تجاوز الخمسين من العمر.

وتتكون الحصوات من الرمال المتجمعة في الكلى نتيجة لخلل في الأملاح والعناصر التي يحتويها البول.

وتقسم حصوات الكلى على خمسة أنواع:

  1. حصوات الكالسيوم: أكثرهم انتشارا.
  2. حصوات السيستين
  3. حصوات اليوريك أسيد
  4. حصوات الأوكساليت
  5. حصوات الأمونيا

أعراض حصوات الكلى

تتسبب حركة الحصوات داخل الكلى في الألم الناتج عنها. وكلما كانت الحصوات أصغر، كثرت حركتها وزاد ألمها.

الأشخاص المصابون بحصوات الكلى يعانون من بعض الأعراض مثل:

  • الام في الحوض، جانبي البطن، أو الخصرتين
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • وجود دم في البول
  • التهابات وحرقة في المسالك البولية

أسباب الإصابة بحصوات الكلى

العامل الوراثي يشكل نسبة 45% من الحصوات التي تصيب الكلى.

أيضا بعض الأسباب التي تجعل أشخاصا أكثر عرضة لتكون الحصوات:

  • نقص في شرب الماء: شرب الماء بكميات كبيرة يساعد في ذوبان الأملاح الموجودة في البول وتخفيض تركيزها.
  • الافراط في فيتامين د مما يسبب زيادة الكالسيوم في البول
  • التهابات الأمعاء.
  • الافراط في أدوية حموضة المعدة التي تحتوي على كالسيوم بكثرة
  • التهابات المسالك البولية التي تزيد من نسبة البول وخصوصا عند النساء
  • الافراط في تناول اللحوم يسبب زيادة في تكون حصوات الكالسيوم وحصوات اليوريك أسيد

طرق علاج حصوات الكلى

اذا خرج من المريض اي حصوة اثناء التبول او غيره، ينصح بشدة أن يذهب بها الى الطبيب المعالج ليفحصها ويتعرف على سبب تكونها.

وباتباع نصائح وارشادات الطبيب، يجري المريض التحليل والفحص المناسب. لأن هناك الكثير من التحاليل، التي تحدد نسبة الاملاح في الجسم، يعتمد عليها الأطباء للكشف عن حصوات الكلى.

وللحد من احتمالية الاصابة بالحصوات ينصح باتباع الارشادات التالية:

  • شرب الماء بكميات كبيرة طوال اليوم لاذابة الاملاح وتجنب تراكمها. لاحظ أن الماء المقطر هو الافضل، أما ماء الحنفية قد يساعد على تكون الحصوات.
  • شرب عصير الليمون.
  • تجنب شرب الكولا لأنها تزيد نسبة الفوسفات وتقلل السيترات
  • تجنب اشرب الجريب فروت.
  • الشاي والقهوة تقلل من نسبة حصوات الكالسيوم.
  • تقليل الاملاح في الطعام قدر الامكان.
  • تقليل البروتينات، وخصوصا الموجودة في اللحوم.
  • زيادة أكل الالياف.

تابع مع طبيبك ليصف لك النوع المناسب من العلاج.